7/14/2018

( عقد اتفاق بيع حقوق تأليف )

بسم الله الرحمن الرحيم

التاريخ :.............................

الموافق :..............................

( عقد اتفاق بيع حقوق تأليف )

بعون الله وتوفيقه تم الاتفاق في يوم ............. بتاريخ ..............هـ ، الموافق ............... م ، بين كل من :

مكتبة /......... – الرياض – المملكة العربية السعودية.ويمثلها السيد /............. وعنوانه .......

(طرف أول)

الدكتور / ......... ، الجنسية ................ ، وعنوانه .............................

(طرف ثاني)

حيث أن الطـرف الأول لـديه الإمكـانات والـرغبة في شراء مؤلفات الطرف الثاني وعددها ...... وعناوينها هي كالآتي :

1 –

2 –

فـقد اتـفـق الـطرفان على ما يلي :

1- اشترى الطرف الأول حقوق الكتب المذكورة أعلاه كاملة بمبلغٍ مقطوعٍ قدره .......................

2- بموجب هذا العقد يكتب الطرف الثاني تفويضاً عاماً للطرف الأول يحق له بموجبه التصرف الكامل في الطبع والنشر والبيع واستحصال المبالغ من الأفراد والمكتبات ودور النشر والدوائر الحكومية واستلام الشيكات وصرفها من البنوك بدون الرجوع للطرف الثاني.

3- تصبح حقوق ملكية الكتب المذكورة بموجب العقد والتفويض ملكاً خاصاً للطرف الأول مدى الحياة ويحق له أن يطبع من الكتاب ما يريد من الطبعات والتصرف الكامل بكل الحقوق المالية والأدبية وليس للطرف الثاني أي اعتراض عليه أو أي التزامات مالية وأدبية بعد القيمة المذكورة أعلاه سوى نسبة (1%) من الكمية المطبوعة في الطبعة الأولى ويستلمها نسخاً وإذا احتاج لنسخ أخرى فيشتريها من الطرف الأول بقيمة البيع في السوق كغيره من الزبائن , ولا يحق له أن يبيعها في الأسواق أو غيرها .

4- من حق الطرف الأول بموجب العقد التفويضي أن يحفظ حقوقه لدى وزارة الثقافة والإعلام ومكتبة الملك فهد وكل الجهات المعنية .

5- من حق الطرف الأول أن يدخل الكتاب في الانترنت وما يستجد من وسائل الاتصال والمعلومات بدون الرجوع للطرف الثاني أو اعتراض منه .

6- لا يحق للطرف الثاني بعد هذا العقد عرض الكتاب لأي جهة أخرى وتحت أي مسمى إلا بإذن خطي من الطرف الأول .

7- يعد هذا العقد لاغيا إذا لم يفسح الكتاب من وزارة الثقافة والإعلام أو قررت الجهات المختصة عدم بيعه أو توزيعه .

8- هذا العقد خاضع للأنظمة المرعية في المملكة العربية السعودية .

9- عند نشوء خلاف – لا سمح الله – بين الطرفين فيما يختص ببنود هذا العقد يحل ودياً فإن تعذر الحل الودي يتم رفع الخلاف للجهات المختصة بالبت فيه .

10 -حرر هذا العقد من نسختين مع كل طرف نسخة منه للعمل بموجبه وذلك بعد قرائة جميع بنوده والالمام بها والعلم بجميع محتويات هذا العقد علماً نافياً للجهالة شرعاً ونظاماً .

والله ولي التوفيق وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه ..,,

الطرف الأول الطرف الثاني

شارك المقال:

0 تعليق:

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

بحث هذه المدونة الإلكترونية